Language 

Updates  | Medjugorje[EN]  | Messages  | News & Articles[EN]  | Videos[EN]  | Pictures[EN] | Site Map  | About[EN]

www.medjugorje.ws » PDA version » Our Lady of Medjugorje Messages » Our Lady of Medjugorje Messages by month مارس

Our Lady of Medjugorje Messages by month مارس

أولادي الأحبّة، أدعوكم لتكونوا معي في الصلاة في زمنِ النعمةِ هذا، حيثُ الظلامُ يحاربُ النور. صلّوا، صغاري، اعترِفوا وابدأوا حياةً جديدة في النعمة. قرِّروا لله وهو سيقودكم نحو القداسة؛ وسوف يكون الصليب لكم علامةَ النصرِ والرجاء. كونوا فخورين بأنّكم معمَّدون وشاكرين في قلبِكم لكونِكم جزءًا من مُخطّطِ الله. أشكرُكم على تلبيتِكم ندائي.
أولادي الأحبّة، كانت حياتي على الأرض بسيطة. فقد أحبَبتُ وفرِحتُ بالأشياء الصغيرة. أحبَبتُ الحياة - عطيّةَ الله - على الرغم من الألم والعذابات التي اخترقَت قلبي. أولادي، كانت لديّ قوّةُ الإيمان والثقة اللامحدودة في محبّةِ الله. جميعُ الذين لديهم قوّةُ الإيمان هم أقوى. فالإيمان يجعلُكم تعيشون وفقًا لما هو صالح، ومن ثمّ يأتي نور محبّةِ الله في الوقتِ المناسب. هذه هي القوّة التي تُساند في الألم والعذاب. أولادي، صلّوا من أجل قوّةِ الإيمان، وثِقوا بالآب السماوي ، ولا تخافوا. اعلَموا أنّ أيَّ مخلوقٍ ينتمي إلى الله لن يَضيع، بل سيعيشُ إلى الأبد. كلُّ ألمٍ له نهايتُه ومن ثمّ تبدأ الحياة في الحريّة هناك حيث يأتي جميعُ أولادي - حيث يتمُّ إرجاعُ كلّ شيء. أولادي، معركتُكم صعبة. وسوف تكون بعدُ أكثرَ صعوبة، ولكن أنتم اتبَعوا مَثَلي. صلّوا من أجل قوّةِ الإيمان؛ وثِقوا في حبِّ الآب السماوي. أنا معكم، وأُظهِرُ ذاتي لكم، وأشجّعُكم. بحبٍّ أموميٍّ لا محدودٍ أعانِقُ نفوسَكم. أشكُرُكم.
أولادي الأحبّة، عظيمة هي الأعمال الّتي عَمِلَها الآبُ السماوي فيَّ، كما يَعمَل في جميع الّذين يحبّونه بحنان ويخدُمونه بإخلاص وتقوى. أولادي، الآب السماوي يحبُّكم، ومن خلال حبِّه أنا هنا معكم. إنّه يكلِّمُكم. لماذا لا ترغبون في أن ترَوا العلامات؟ كلُّ شيء يكون أسهل بجانبه.

كذلك، يكون الألم أسهل عندما تعيشونه معه لأنَّ الإيمان موجود. الإيمان يساعد على تحمُّل الألم، والألم من دون إيمان يؤدِّي إلى اليأس. فالألمُ الّذي يُعَاش ويُقدَّم إلى الله يَرفَع. أَفَلَمْ يَفْتَدِ ابني العالم عبر تضحيتِه المؤلمة؟ بصفتي أمَّه كنتُ معه في الألم والعذاب، كما أنّني معكم جميعًا. أولادي، أنا معكم في الحياة، وفي العذاب، وفي الألم، وفي الفرح، وفي الحبّ.

لذلك، تحلَّوا بالرجاء. فالرجاء هو الّذي يجعلُكم تفهمون أنّ هناك حياة. أولادي، أنا أكلِّمُكم، صوتي يكلِّمُ روحَكم، وقلبي يكلِّمُ قلبَكم.

آه، يا رُسُلَ حبّي، كم يحبُّكم قلبي الأموميّ. كم من الأشياء أودُّ أن أعلِّمَكم إيّاها. كم يرغب قلبي الأموميّ في أن تكونوا كاملين، ولا يمكنُكم أن تكونوا كاملين إلاّ عندما تكون روحُكم، وجسدُكم ومحبّتُكم في اتحادٍ داخلَكم.

أتوسَّل إليكم كونَكم أولادي، صلُّوا كثيرًا من أجل الكنيسة وخُدَّامِها – رعاتِكم؛ حتّى تكونَ الكنيسة كما يرغب ابني – نقيةً كمياه النبع وممتلئةً بالحبّ. أشكرُكم.
أولادي الأحبّة، في زمنِ النعمةِ هذا، أدعُوكم جميعًا لِتفتَحوا قلوبَكم لرحمةِ الله، حتّى تبدأوا حياةً جديدة من خلالِ الصلاةِ والتكفيرِ والقرارِ للقداسة. زمنُ الربيعِ هذا يَحثُّكم إلى حياةٍ جديدة، إلى التجدّد، في أفكارِكم وفي قلوبِكم. لذلك، يا صغاري، أنا معكُم حتّى أساعدَكم لِتقولوا بعزمٍ 'نَعَم' لله ولوصايا الله. لستُم وحدَكم؛ فأنا معكُم من خلالِ النعمةِ الّتي يهبُني العليُّ إيّاها من أجلِكم ومن أجلِ نسلِكم. أشكرُكم على تلبيتِكم ندائي.
أولادي الأحبّة! رغبتي الأُموميّة هي أن تمتلئَ قلوبُكم بالسَلام، وأن تكونَ نفوسُكم طاهرة كي تتمكّنوا، في حضورِ ابني، من رؤيةِ وجهِه. لأنّني، يا أولادي، كأمٍّ أعرفُ أنّكم مُتعطِّشون إلى التعزيةِ والأملِ والحماية. أنتم، يا أولادي، بوعيٍ وبغيرِ وعيٍ تبحثون عن ابني. أنا أيضًا، خلالَ الوقتِ الّذي أمضيتُه على الأرض، فرحتُ، وعانيتُ، وتحمَّلتُ الآلامَ بصبر، إلى أن أزالها ابني، في كلِّ مجدِه. ولذلك أنا أقول لابني: ساعِدْهم دائمًا. أنتم، يا أولادي، بالحُبِّ الحقيقيّ، أنيروا ظلمةَ الأنانيّةِ الّتي تُغلِّفُ أولادي أكثرَ فأكثر. كونوا كُرماء. لِتكُن كِلتا يَدَيكُم وقلبُكم مفتوحِين دائمًا. لا تخافوا. بل سلِّموا نفسَكم لابني بثقةٍ ورجاء. وفيما تنظُرون إليه، عيشوا الحياةَ بحُبّ. فأنْ يُحبَّ الإنسانُ يَعني أن يعطيَ ذاتَه، وأن يتحمَّل، وألَّا يَدينَ أبدًا. أن يُحِبَّ يَعني أن يَعيشَ كلامَ ابني. يا أولادي، كأمٍّ أقولُ لكم: وحدَه الحُبُّ الحقيقيّ يُؤدِّي إلى السعادةِ الأبدية. أشكُرُكم.
أولادي الأحبّة، بِحُبٍّ أُمُوميّ آتي لأساعدَكم حتّى يكونَ لديكم المزيد من الحبّ وهذا يعني المزيد من الإيمان. آتي لأساعدَكم على عيشِ كلامِ ابني بِحُبّ، لكي يُصبحَ العالمُ مُختلفًا. لذلك، يا رُسُلَ حُبّي، أنا أجمعُكم حولي. انظروا إليَّ بالقلب، وكلِّموني، كأُمٍّ لكم، عن آلامِكم وعذاباتِكم وأفراحِكم. اطلُبوا منّي أن أصلّي إلى ابني من أجلِكم. فابني رحيمٌ وعادل. ويرغبُ قلبي الأموميّ أن تكونوا أنتم أيضًا كذلك. يرغبُ قلبي الأموميّ، يا رُسُلَ حبِّي، أن تتحدّثوا عن ابني وعنّي إلى جميعِ المُحيطين بكم، بطريقةِ عيشِكم؛ حتّى يُصبحَ العالمُ مُختلفًا؛ وتعودَ البساطةُ والطهارة؛ ويعودَ الإيمانُ والرجاء. لذا، يا أولادي، صلُّوا، صلُّوا، صلُّوا من القلب، صلُّوا بِحُبّ، صلُّوا بالأعمالِ الحسنة. صلُّوا كي يتعرَّفَ الجميعُ إلى ابني، حتّى يتغيَّرَ العالم، ولكي يخلُصَ العالم. عيشوا كلامَ ابني بِحُبّ. لا تدينوا، بل أحبُّوا بعضُكم بعضًا حتّى يتمكّنَ قلبي من الانتصار. أشكُركم.
أولادي الأحبّة، اليوم أحمِلُ محبّتي إليكم. لقد سمح لي الله أن أحبَّكم وأن أدعوَكم إلى الارتداد، بدافع الحبّ. صغاري، أنتم فقراء في الحبّ ولم تفهموا بعد أنّ ابني يسوع بذل حياتَه، بدافع الحبّ، ليخلِّصَكم ويهبَكم الحياة الأبديَة. لذلك صلّوا، يا صغاري، صلّوا حتّى يمكنَكم، في الصلاة، أن تفهموا حبَّ الله. أشكرُكم على تلبيتِكم ندائي.
أولادي الأحبّة، بقلبٍ أموميٍّ مملوءٍ بالحبِّ لكم، يا أولادي، أودُّ أن أعلّمَكم الثقة التامّة بالله الآب. أرغبُ في أن تتعلّموا، من خلال نظرة داخليّة وإصغاء داخليّ، اتّباعَ مشيئةِ الله. أرغبُ في أن تتعلّموا الثقة اللامحدودة برحمتِه وبحبِّه، كما أنا وثقتُ دائمًا. لذلك، يا أولادي، طهِّروا قلوبَكم. حرّروا أنفسَكم من كلِّ شيء يربُطكم فقط بما هو أرضيّ واسمحوا لما هو من الله بأن يُكَوِّنَ حياتَكم من خلال صلاتِكم وتضحيتِكم - فيكونَ ملكوتُ الله في قلوبِكم؛ وتبدأوا في العيش انطلاقًا من الله الآب؛ وتسعَوا دائمًا إلى السير مع ابني. ولكن، من أجل كلِّ هذا، يا أولادي، يجب أن تكونوا فقراءَ بالروح وممتلئين حبًّا ورحمة. يجب أن تكونَ لديكم قلوبٌ طاهرة وبسيطة وأن تكونوا دائمًا مستعدّين للخدمة. أولادي، استمعوا إلي، إنّني أتكلّم من أجل خلاصِكم. أشكرُكم.
أولادي الأحبّة، مجيئي إليكم هو عطيّة من الآب السماوي لكم. فمن خلال حبِّه آتي حتّى أساعدَكم لتجدوا الطريقَ إلى الحقيقة، لتجدوا الطريقَ إلى ابني. وأنا آتي لأؤكد لكم الحقيقة. أرغب في أن أذكِّرَكم بكلماتِ ابني. فقد نطقَ بكلماتِ الخلاص للعالمِ أجمع، بكلماتِ الحبِّ للجميع، الحبِّ الذي برهن عنه بتضحيتِه. ولكن حتّى اليوم، كثيرون من أولادي لا يعرفونه، ولا يريدون التعرّفَ إليه. إنّهم غيرُ مبالين. وبسبب لامبالاتهم، يتعذب قلبي بألم كبير. كان ابني دائمًا في الآب. وبولادته على الأرض، أحضر الألوهيّة ومنّي اتّخذَ البشريّة. معه حلَّت الكلمة بيننا. معه جاء نور العالم الذي يخترقُ القلوب، وينيرُها، ويملؤُها بالحبِّ والعزاء. أولادي، يستطيعُ جميع الذين يحبُّون ابني أن يرَوه، لأنّه يمكن رؤية وجهِه عبر النفوسِ المليئة بالحبِّ نحوه. لذلك، يا أولادي، يا رُسُلي، استمعوا إلي. تخلَّوا عن الغرور والأنانيّة. لا تعيشوا فقط لما هو أرضيّ وماديّ. أحبُّوا ابني واجعلوا أن يرى الآخرون وجهَه من خلال حبِّكم له. سأساعدُكم لتتعرَفوا إليه أكثر فأكثر. سوف أكلِّمُكم عنه. أشكرُكم.
أولادي الأحبّة، اليوم أيضًا يسمح لي العليّ أن أكونَ معكم وأن أقودَكم على طريق الارتداد. لقد انغلقَت قلوبٌ كثيرة على النعمة وأصبحت صمّاءَ لدعوتي. أنتم، يا صغاري، صلّوا وحاربوا الإغراءاتِ وكلَّ المخطّطات الشرّيرة التي يقدّمها الشيطانُ لكم من خلال الحداثة العصريّة. كونوا أقوياءَ في الصلاة؛ ومع الصليب في يدَيكم، صلّوا كي لا يستخدمَكم الشرّ وكي لا ينتصرَ فيكم. أنا معكم وأصلّي من أجلكم. أشكركم على تلبيتكم ندائي.
To compare Medjugorje messages with another language versions choose
1 2 Next>>

 

PC version: This page | Medjugorje | Apparitions[EN]  | Our Lady of Medjugorje Messages  | Medjugorje News & Articles[EN]  | Pictures & Photos[EN]  | Medjugorje Videos[EN]